نشأة الجامعة

طباعة

الصفحة الرئيسيّة  »  لمحة عن الجامعة  »  نشأة الجامعة

نشأة الجامعة

تأسست الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة في بداية الأمر كجامعة جورج مايسون – فرع رأس الخيمة في عام 2005، وذلك بدعم كريم من ولي عهد رأس الخيمة آنذاك صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي. وبعد أن قررت جامعة جورج مايسون إيقاف عملياتها في رأس الخيمة عام 2009، أصدر ولي العهد آنذاك مرسوماً بإنشاء الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة على نفس الموقع، وتم منح الطلاب الذين كانوا مسجلين في جامعة جورج مايسون فرع رأس الخيمة فرصة إكمال دراستهم في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، أو الانتقال للدراسة في المقر الرئيسي لجامعة جورج مايسون في فرجينيا بالولايات المتحدة، أو الانتقال إلى مؤسسة تعليمية أخرى.

وبعد فترتي الرئاسة القصيرتين لكل من الأستاذ شارون سيفرتس (2009-2010) والدكتور شوكت ميرزا (2010-2011)، قام مجلس أمناء الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بتعيين الأستاذ حسن حمدان العلكيم في منصب نائب رئيس الجامعة. وتلا ذلك تغييرات لاحقة في الهيكل التنظيمي تم على إثرها تعيين الأستاذ العلكيم رئيساً للجامعة في عام 2014.

طورت الجامعة على مدى الأعوام الثلاثة الماضية برامج أكاديمية جديدة، واستقطبت كوادر تدريسية وموظفين جدد، كما ارتفعت أعداد الطلاب المسجلين لديها بشكل ملموس. وتطلَّب هذا التغيير السريع هيكلية تنظيمية قابلة للتكيف لتناسب إنجاز البرامج الدراسية والخدمات بشكل فعال، وفي عام 2013 تمت إضافة مناصب نواب الرئيس. وكجزء من العملية ذاتها جرى إنشاء المكاتب والمراكز التالية: مكتب البرامج الدولية، مركز التعليم والتعلم، مكتب التطوير، ومركز التعليم المستمر. كما تضمن الهيكل التنظيمي الجديد أيضاً إنشاء أربع كليات أكاديمية: كلية الآداب والعلوم، كلية الهندسة، كلية إدارة الأعمال، كلية الدراسات العليا والبحوث.

وتتمحور استراتيجية الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اليوم حول تركيز جهودها على رعاية التميز ضمن مناهجها التعليمية الحالية، مع قيامها في ذات الوقت بتحسين سياساتها ونهجها في كامل بنية الجامعة. ويتوقع أن تزداد معدلات تسجيل الطلاب بنسبة سنوية قدرها 35 في المائة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة. وفي ضوء الاقتصاد العالمي المتنامي، فمن المتوقع أن تستقطب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اهتمام التربويين والاقتصاديين وروّاد الأعمال وغيرهم من المهنيين الراغبين بالاستفادة من البرامج والخدمات التي تقدمها الجامعة، ما يلبي الاحتياجات الوطنية والإقليمية من القوى العاملة ويُكسِب الجامعة اعترافاً إقليمياً وعالمياً.

تأسست الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة في بداية الأمر كجامعة جورج مايسون – فرع رأس الخيمة في عام 2005، وذلك بدعم كريم من ولي عهد رأس الخيمة آنذاك صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي. وبعد أن قررت جامعة جورج مايسون إيقاف عملياتها في رأس الخيمة عام 2009، أصدر ولي العهد آنذاك مرسوماً بإنشاء الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة على نفس الموقع، وتم منح الطلاب الذين كانوا مسجلين في جامعة جورج مايسون فرع رأس الخيمة فرصة إكمال دراستهم في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، أو الانتقال للدراسة في المقر الرئيسي لجامعة جورج مايسون في فرجينيا بالولايات المتحدة، أو الانتقال إلى مؤسسة تعليمية أخرى.

وبعد فترتي الرئاسة القصيرتين لكل من الأستاذ شارون سيفرتس (2009-2010) والدكتور شوكت ميرزا (2010-2011)، قام مجلس أمناء الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بتعيين الأستاذ حسن حمدان العلكيم في منصب نائب رئيس الجامعة. وتلا ذلك تغييرات لاحقة في الهيكل التنظيمي تم على إثرها تعيين الأستاذ العلكيم رئيساً للجامعة في عام 2014.

طورت الجامعة على مدى الأعوام الثلاثة الماضية برامج أكاديمية جديدة، واستقطبت كوادر تدريسية وموظفين جدد، كما ارتفعت أعداد الطلاب المسجلين لديها بشكل ملموس. وتطلَّب هذا التغيير السريع هيكلية تنظيمية قابلة للتكيف لتناسب إنجاز البرامج الدراسية والخدمات بشكل فعال، وفي عام 2013 تمت إضافة مناصب نواب الرئيس. وكجزء من العملية ذاتها جرى إنشاء المكاتب والمراكز التالية: مكتب البرامج الدولية، مركز التعليم والتعلم، مكتب التطوير، ومركز التعليم المستمر. كما تضمن الهيكل التنظيمي الجديد أيضاً إنشاء أربع كليات أكاديمية: كلية الآداب والعلوم، كلية الهندسة، كلية إدارة الأعمال، كلية الدراسات العليا والبحوث.

وتتمحور استراتيجية الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اليوم حول تركيز جهودها على رعاية التميز ضمن مناهجها التعليمية الحالية، مع قيامها في ذات الوقت بتحسين سياساتها ونهجها في كامل بنية الجامعة. ويتوقع أن تزداد معدلات تسجيل الطلاب بنسبة سنوية قدرها 35 في المائة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة. وفي ضوء الاقتصاد العالمي المتنامي، فمن المتوقع أن تستقطب الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اهتمام التربويين والاقتصاديين وروّاد الأعمال وغيرهم من المهنيين الراغبين بالاستفادة من البرامج والخدمات التي تقدمها الجامعة، ما يلبي الاحتياجات الوطنية والإقليمية من القوى العاملة ويُكسِب الجامعة اعترافاً إقليمياً وعالمياً.

الحرم الجامعي

 

شارع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة
10021 : صندوق بريد

اتصل بنا

 

+ 971 7 2210 900 : هاتف
+ 971 7 2210 300 : فاكس
 info@aurak.ac.ae : البريد الالكتروني 

تابع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة عبر

 

Facebook   Tweeter   Youtube   Google Scholar
Instagram   Linked in   Location

ملفات للتنزيل

 

App Store

Google