Select Page

بكالوريوس في العمارة

طباعة

بكالوريوس في العمارة

يشمل برنامج بكالوريوس العمارة الإجراءات والنواتج الصادرة عن عمليات تخطيط وتصميم وإنشاء المباني والهياكل المادية الأخرى.

رسالتنا

يهدف برنامج البكالوريوس في العمارة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إلى تعليم الطلاب ليصبحوا مهندسين معماريين مؤهلين قادرين على إيجاد حلول فعالة باستخدام الأساليب المعمارية في مجال العمارة. وسيكون خريجو هذا البرنامج على درايةٍ جيدةٍ بالمسائل التكنولوجية والاجتماعية والبيئية.

ويتطلب برنامج العمارة تطبيق الطلاب لمبادئ الهندسة المعمارية والعلوم الأساسية لوضع النماذج، وتحليل، وتصميم، وتحقيق البيئات المادية أو المكونات أو العمليات؛ وإعداد الطلاب للعمل مهنياً في المجالات المعمارية. ويزود البرنامج الطلاب بأساسٍ ممتازٍ في الكفاءات التقنية الأساسية في هذا المجال: التصميم، وتشييد المباني، وتاريخ ونظرية العمارة مع إيلاء اهتمام خاص إلى الاستدامة والعمارة الصديقة للبيئة. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تقديم مجموعة واسعة من المواد التقنية الاختيارية لتمكين الطلاب من مواءمة تخصصهم في العمارة ليتناسب مع أهدافهم المهنية. ويتم تعزيز التركيز التقني من خلال مواضيعٍ في التعليم العام تهدف إلى جعلهم أعضاء مؤهلين بشكلٍ جيدٍ في المجتمع العالمي.

الأهداف والغايات

تُستمدّ أهداف البرنامج وتدعم بيان رسالة الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. ويُتوقع من خريجي برنامج العمارة أن يكونوا قادرين على القيام بما يلي:

  1. الانخراط في حياة مهنية ناجحة في الأسواق المحلية والإقليمية أو الدراسات العليا في مجال العمارة.
  2. تصور، وتصميم، ووضع نماذج، وتحليل، واختبار، وتنفيذ المبادئ والعمليات المعمارية مع مراعاة الأثر البيئي الذي تُحدثه.
  3. تطبيق التفكير الإبداعي، والمهارات، والمعرفة التاريخية، والتقنيات التجريبية بشكلٍ مهني بغرض حلّ المشاكل العملية.
  4. التواصل والعمل بشكلٍ فعّال في مختلف البيئات متعددة التخصصات والانخراط في أنشطة التعلم مدى الحياة والتطوير المهني.
  5. فهم الاعتبارات الأخلاقية والثقافية والبيئية لمهنة العمارة.

نتائج البرنامج

وضعت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة نتائج التعلّم لبرنامج العمارة وفقاً لمعايير أداء الطالب (SPC) التي اعتمدها مجلس اعتماد الهندسة المعمارية الوطنية (NAAB) في الولايات المتحدة الأمريكية. ويتم تنظيم نتائج البرنامج وفقاً لمعايير أداء الطالب في مجالاتٍ مختلفة من أجل فهم العلاقات بين المعايير الفردية بسهولة أكثر.

المجال أ: التفكير النقدي والتمثيل:

ينبغي أن يتمتع المهندسون المعماريون بالقدرة على بناء علاقات مجردة وفهم تأثير الأفكار بناءً على البحث والتحليل لسياقات نظرية واجتماعية وسياسية واقتصادية وثقافية وبيئية متعددة. وتشمل هذه القدرة إمكانية استخدام مجموعة واسعة من الوسائط المستخدمة للتفكير في العمارة بما في ذلك الكتابة، ومهارات التحقيق، والتحدث، والرسم، وصنع النماذج. ويتطلع الطلاب إلى تحقيق ما يلي:

  • الحصول على ثقافةٍ واسعة.
  • تثمين حبّ المعرفة مدى الحياة.
  • التواصل بشكلٍ رسومي عبر مجموعة واسعة من الوسائط.
  • إدراك تقييم الأدلة.
  • فهم الناس والأماكن والسياقات.
  • إدراك الاحتياجات المتباينة للعملاء، والمجتمع المحلي، والمجتمع ككلّ.

أ. 1. مهارات التواصل: القدرة على القراءة والكتابة والتحدث والاستماع بشكلٍ فعّال.

أ. 2. مهارات التفكير التصميمي: القدرة على طرح أسئلة واضحة ودقيقة، واستخدام الأفكار المجردة لتفسير المعلومات، ودراسة وجهات النظر المتنوعة، والتوصّل إلى استنتاجات مدعّمة بالأسباب، واختبار النتائج البديلة وفقاً للمعايير والمقاييس المطبقة في هذا الشأن.

أ. 3. مهارات التواصل البصري: القدرة على استخدام الوسائط التمثيلية المناسبة، مثل الرسومات التقليدية ومهارات التكنولوجيا الرقمية، لنقل العناصر الشكلية الأساسية في كلّ مرحلةٍ من مراحل عملية البرمجة والتصميم.

أ. 4. التوثيق الفني: القدرة على تقديم رسومات واضحة من الناحية الفنية، وكتابة خصائص المخطط التمهيدي، وإعداد نماذج توضّح وتحدد تجميع المواد والأنظمة والمكونات المناسبة لتصميم البناء.

أ. 5. مهارات التحقيق: القدرة على جمع وتقدير وتسجيل وتطبيق، وتقييم المعلومات ذات الصلة بصورة نسبية في إطار المقررات الدراسية المعمارية وعمليات التصميم.

أ. 6. مهارات التصميم الأساسية: القدرة على استخدام مبادئ العمارة والمبادئ البيئية الأساسية في التصميم بكفاءة.

أ. 7. استخدام السوابق: القدرة على دراسة وفهم المبادئ الأساسية الموجودة في السوابق ذات الصلة واتخاذ القرارات فيما يتعلق بإدماج هذه المبادئ في مشاريع العمارة والتصميم الحضري.

أ. 8. مهارات أنظمة تقديم الطلبيات: فهم أساسيات كلّ من نظام تقديم الطلبيات الطبيعي ونظام تقديم الطلبيات الرسمي، وقدرة كلّ منهما على توجيه التصميم الثنائي والثلاثي الأبعاد.

أ. 9. التقاليد التاريخية والثقافة العالمية: فهم القواعد والتقاليد الموازية والمتباينة للتصميم المعماري وهندسة وتصميم المناظر الطبيعية والتصميم الحضري بما في ذلك أمثلة من البيئات الأصلية، والرائجة، والمحلية، والإقليمية والوطنية من النصف الشرقي والغربي، والشمالي، والجنوبي للكرة الأرضية من حيث عواملها المناخية، والبيئية، والتكنولوجية، والاقتصادية والاجتماعية، وعوامل الصحة العامة، والعوامل الثقافية.

أ. 10. التنوع الثقافي: فهم الاحتياجات والقيم والمعايير السلوكية، والقدرات الجسدية، والأنماط الاجتماعية والمكانية المتنوعة التي تميز الثقافات المختلفة والأفراد، وما يترتب على هذا التنوع من الأدوار والمسؤوليات المجتمعية التي يضطلع بها المهندسون المعماريون.

أ. 11. البحوث التطبيقية: فهم دور البحوث التطبيقية في تحديد الوظيفة، والشكل، والأنظمة، وتأثيرها على الأحوال والسلوكيات الإنسانية.

المجال ب: ممارسات البناء المتكاملة، والمهارات الفنية والمعرفة:

ينبغي على المهندسين المعماريين استيعاب الجوانب التقنية للتصميم والأنظمة والمواد، والتمتع بالقدرة على تطبيق ذلك على الخدمات التي يقدمونها. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليهم أن يقدروا الدور الذي يؤدونه في تنفيذ قرارات التصميم، وتأثير تلك القرارات على البيئة. ويتطلع الطلاب إلى تحقيق ما يلي:

  • وضع تصاميم المباني بحيث تتمتع بأنظمة جيدة التكامل.
  • فهم إمكانية البناء.
  • اعتماد أنظمة سلامة الحياة.
  • إدماج إمكانية الوصول.
  • تطبيق مبادئ التصميم المستدام.

ب. 1. مرحلة ما قبل التصميم: القدرة على إعداد برنامج شامل لمشروع معماري، مثل إعداد تقييم لاحتياجات العميل والمستخدم، وقائمة مفصلة بمتطلبات المساحة والمعدات، وتحليلاً لظروف الموقع (بما في ذلك المباني القائمة)، ومراجعة القوانين والمعايير ذات الصلة وتقييم آثارها على المشروع، وتحديد معايير اختيار الموقع وتقييم التصميم.

ب. 2. إمكانية الوصول: القدرة على تصميم المواقع، والمرافق، والأنظمة لتوفير استخدام مستقل ومتكامل من قبل الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة سواءً الجسدية (بما في ذلك التنقل)، أو الحسية، أو الإدراكية.

ب. 3. الاستدامة: القدرة على تصميم المشاريع التي تعمل على تحسين، والحفاظ على، أو إعادة استخدام الموارد الطبيعية والمبنية، وتوفير بيئات صحية لشاغليها/مستخدميها، والحدّ من الآثار البيئية المترتبة على عمليات تشييد الأبنية على الأجيال المقبلة من خلال وسائل مثل التصاميم المحايدة للكربون، والتصميم الحيوي المناخي، والكفاءة في استهلاك الطاقة.

ب. 4. تصميم الموقع: القدرة على الاستجابة لخصائص الموقع مثل التربة والتضاريس والغطاء النباتي، ومُستجمعات المياه فيما يتعلق بوضع تصميم المشروع.

ب. 5. سلامة الحياة: القدرة على تطبيق المبادئ الأساسية لأنظمة سلامة الحياة مع التركيز على المخارج.

ب. 6. التصميم الشامل: القدرة على إنتاج مشروع معماري شامل يوضح قدرة كل طالب على اتخاذ قرارات بشأن التصميم عبر كافة المستويات مع دمج معايير أداء الطالب التالية:

أ. 2. مهارات التفكير التصميمي

أ. 4. التوثيق التقني

أ. 5. مهارات التحقيق

أ. 8. مهارات أنظمة تقديم الطلبيات

أ. 9. التقاليد التاريخية والثقافة العالمية

ب. 2. إمكانية الوصول

ب. 3. الاستدامة

ب. 4. تصميم الموقع

ب. 5. سلامة الحياة

ب. 8. الأنظمة البيئية

ب. 9. الأنظمة الهيكلية

ب. 7. الاعتبارات المالية: فهم أساسيات تكاليف البناء، مثل تكاليف الاستحواذ، وتمويل وتوفير الموارد المالية للمشاريع، والجدوى المالية، والتكاليف التشغيلية، وتقديرات البناء مع التركيز على حساب تكاليف دورة الحياة.

ب. 8. الأنظمة البيئية: فهم مبادئ تصميم الأنظمة البيئية مثل الطاقة المجسدة، والتدفئة والتبريد النشط والسلبي، وجودة الهواء في الأماكن المغلقة، والتوجه نحو الطاقة الشمسية، والإضاءة النهارية والإضاءة الاصطناعية، وعلم الصوتيات؛ بما في ذلك استخدام أدوات تقييم الأداء المناسبة.

ب. 9. الأنظمة الهيكلية: فهم المبادئ الأساسية للسلوك الهيكلي في تحمل الجاذبية والقوى الجانبية، وتطور وامتداد وتطبيق الأنظمة الهيكلية المعاصرة بشكلٍ مناسب.

ب. 10. أنظمة الغلاف الخارجي للبناء: فهم المبادئ الأساسية المتعلقة بالتطبيق المناسب لأنظمة الغلاف الخارجي للبناء والتركيبات المرتبطة بها بالنسبة للأداء الأساسي، والجماليات، ونقل الرطوبة، وقوة التحمل، وموارد الطاقة والمواد.

ب. 11. أنظمة خدمات البناء: فهم المبادئ الأساسية والتطبيق والأداء المناسبين لأنظمة خدمات البناء مثل السباكة والكهرباء، والنقل العمودي، والأمن، وأنظمة الحماية من الحرائق.

ب. 12. مواد البناء والتركيبات: فهم المبادئ الأساسية المستخدمة في الاختيار المناسب لمواد ومنتجات ومكونات، وتركيبات البناء، استناداً إلى الخصائص الكامنة والأداء، بما في ذلك أثرها البيئي وإعادة استخدامها.

المجال ج: القيادة والممارسة:

يتعين على المهندسين المعماريين أن يتولوا مسؤولية الإدارة، والدعم، والتصرف بطريقة قانونية وأخلاقية ونقدية وفقاً لما تقتضيه مصلحة العملاء والمجتمع والجمهور. ويشمل هذا الأمر التعاون، والأعمال التجارية، ومهارات القيادة. ويتطلع الطلاب إلى تحقيق ما يلي:

  • معرفة المسؤوليات الاجتماعية والمهنية.
  • فهم قطاع أعمال البناء.
  • التعاون والتفاوض مع العملاء والخبراء الاستشاريين خلال عملية التصميم.
  • إدراك الأدوار المتنوعة للمهندسين المعماريين والعاملين في التخصصات ذات الصلة.
  • دمج خدمة المجتمع في ممارسة العمارة.

ج. 1. التعاون: القدرة على العمل بالتعاون مع الآخرين، وضمن فرق متعددة التخصصات لإنجاز مشاريع التصميم بنجاح.

ج. 2. السلوك البشري: فهم العلاقة بين السلوك البشري والبيئة الطبيعية وتصميم البيئة المبنية.

ج. 3. دور العميل في العمارة: فهم مسؤولية المهندس المعماري لتوضيح، وفهم، والتوفيق بين احتياجات العميل، والمالك، ومجموعات المستخدمين، والجمهور العام والمجالات المجتمعية.

ج. 4. إدارة المشروع: فهم أساليب المنافسة على العمولات، واختيار الخبراء الاستشاريين وتجميع الفرق، والتوصية بأساليب تنفيذ المشروع.

ج. 5. إدارة الممارسة: فهم المبادئ الأساسية لإدارة الممارسة المعمارية مثل الإدارة المالية وتخطيط الأعمال، وإدارة الوقت، وإدارة المخاطر، والوساطة والتحكيم، وإدراك التوجهات المؤثرة على الممارسة.

ج. 6. القيادة: فهم التقنيات والمهارات التي يستخدمها المهندسون المعماريون للعمل بشكل تعاوني في عملية تصميم وتشييد المبنى وفي معالجة المسائل البيئية والاجتماعية والجمالية في مجتمعاتهم المحلية.

ج. 7. المسؤوليات القانونية: فهم مسؤولية المهندس المعماري تجاه الجمهور العام والعميل على النحو الذي يحدده قانون التسجيل، وقوانين وأنظمة البناء، وعقود الخدمات المهنية، وقوانين تقسيم المناطق والمناطق الفرعية، والأنظمة البيئية، والقوانين المتعلقة بصون التراث وإمكانية الوصول.

ج. 8. الأخلاقيات وحسن التقدير المهني: فهم القضايا الأخلاقية التي تنطوي عليها عملية التقدير المهني فيما يتعلق بالقضايا الاجتماعية والسياسية والثقافية في مجال التصميم والممارسة المعمارية.

ج. 9. المجتمع والمسؤولية الاجتماعية: فهم مسؤولية المهندس المعماري للعمل في مجال المصلحة العامة، واحترام الموارد التاريخية، وتحسين نوعية حياة الجيران على الصعيدين المحلي والعالمي.

بيانات التسجيل والتخرج

  • بلغ إجمالي عدد الطلاب في قسم العمارة في خريف 2017 – 70 طالباً
  • بلغ إجمالي عدد الطلاب في قسم العمارة في ربيع 2017 – 49 طالباً
  • بلغ إجمالي عدد الطلاب في قسم العمارة في خريف 2016 – 42 طالباً

الفرص الوظيفية:

ومن المهن التي يمكن أن تستفيدوا بشهادتكم فيها:

  • مسَّاح أبنية
  • مسَّاح تجاري/سكني
  • محاضر في التعليم العالي
  • مفتش/مسؤول حماية مباني تاريخية
  • مهندس مناظر طبيعية
  • مسَّاح تخطيط وتطوير
  • مصمم إنتاج، مسرحي/تلفزيوني/سينمائي
  • مهندس إنشاءات
  • مهندس تخطيط مدن

من المهن ذات الصلة المباشرة بشهادتكم ما يلي:

  • مهندس معماري
  • تقني هندسة معمارية
  • أخصائي تصميم داخلي ومكاني

Last updated: Aug 11, 2020 @ 5:49 am

الحرم الجامعي

 

شارع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة
10021 : صندوق بريد

اتصل بنا

 

+ 971 7 2210 900 : هاتف
+ 971 7 2210 300 : فاكس
 info@aurak.ac.ae : البريد الالكتروني 

تابع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة عبر

 

Facebook   Tweeter   Youtube   Google Scholar
Instagram   Linked in   Location

ملفات للتنزيل

 

App Store

Google