Select Page

فريق الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة يشارك في مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية – الشرق الأوسط 2020

22 أكتوبر 2019

كان فريق الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة (AURAK) من بين أولئك الذين تأهلوا بنجاح للمرحلة النهائية من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية – الشرق الأوسط  2020، وهي مسابقة تفرض على الطلاب تصميم وإنشاء منازل تعمل بالطاقة الشمسية.

ألقى سعادة سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـهيئة كهرباء ومياه دبي، الذي ينظم المسابقة، الكلمة الافتتاحية في المناسبة في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

تعتزم الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة العمل مع جامعة دبي في المشروع. وتشمل الفرق الأخرى المشاركة الجامعة البريطانية في دبي، وجامعة تايوان الوطنية للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة جنوب الصين للتكنولوجيا، وجامعة البحرين، وجامعة الشارقة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة ميريلاند، وجامعة نيويورك أبوظبي.

قدّم كل من الطلاب ويكتوريا زيلاك ومهاب حمادة العرض التقديمي للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إلى جمهور يتكون من ما يقارب من  200 إلى 250 شخصاً.

من جانبه، تحدّث توفيق أبو حنتش، الأستاذ المشارك من قسم التصميم المعماري والتاريخ ونظرية الهندسة المعمارية في الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة “تدور هذه المسابقة حول بناء منزل صفري الطاقة “بدون استهلاك طاقة”. وهذا يعني منزل يولّد الطاقة من الشمس، من الطاقة الشمسية، لتغطية الاستهلاك اللازم للمنزل مثل تكييف الهواء، والإنارة، والطاقة. سيتم توليد كل الكهرباء اللازمة للمنزل بواسطة الشمس. هذه هي الفكرة الأساسية عن المنزل”.

“ترتبط الفكرة بالكامل بإنشاء منزل مبتكر بالإضافة إلى أفكار جديدة لها مفاهيم مستدامة جديدة يمكن تنفيذها في المباني السكنية.”

وأضاف بقوله إن المشاركة في مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية – الشرق الأوسط  ستوفر تجربة فريدة للطلاب.

“سيحظى الطلاب بخبرة مباشرة عن كيفية تصميم وبناء منزل أو مشروع بشكل عام. هذه الفرصة لا تحدث عادة في الحياة الأكاديمية، لذلك هذا ما سيفعلونه قبل الخروج إلى السوق العملية ويصبحوا مهندسين أو معماريين أو مهنيين فعليين”.

وقال إن فريقاً مكوناً من ما يقارب من  30 طالباً وطالبة من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة سيعملون في المشروع.

قال السيد توفيق إن فريق الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة يبحث الآن عن رعاة للمشروع. في آخر مرة، كان لمشروع الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة ما يقارب من  25 من الرعاة الذين ساهموا بالمواد والخدمات.

لن تقتصر مشاركة الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة على طلاب الهندسة المعمارية. حيث يشارك كذلك طلاب التسويق والإدارة والاتصالات الجماهيرية.

قام الفائزون بمسابقة مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية 2018 بعرض مشروعاتهم. أوضحت لوري بوث، طالبة هندسة معمارية من مركز فرجينيا تك لأبحاث التصميم، الأفكار وراء منزل فريقها، الذي احتل المركز الأول، وكيف تم بناءه وعرضه في جميع أنحاء العالم.

في الجلسة المسائية، عرض الدكتور إدوين رودريجيز، مدير المسابقة، رؤى حول ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط 2020. وأكد على أهمية حصول الفرق على رعاة.

تم اختيار الكثير لتحديد المواقع التي سيتم فيها عرض منازل الفرق وتحتل الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة المركز الثاني بحيث يمكن اختيار موقع عرض جيد لمشروعها.

ستقوم الفرق الآن بتصميم وبناء منازلهم، قبل شحنها إلى موقع ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط في دبي، حيث سيتم إجراء التحكيم النهائي في عام 2020.